منتديات داماس
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، . كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتديات داماس

>
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجمع الملك فهد: حرق المصحف جريمة بشعة تجرح مشاعر ملياري مسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون بس ستايل
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

mms



عدد المساهمات : 294
نقاط : 8873
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/08/2010

مُساهمةموضوع: مجمع الملك فهد: حرق المصحف جريمة بشعة تجرح مشاعر ملياري مسلم   الخميس سبتمبر 16, 2010 8:04 am



طالب عقلاء النصارى في أمريكا بمنع ما سيقدم عليه القس المتعصب

مجمع الملك فهد: حرق المصحف جريمة بشعة تجرح مشاعر ملياري مسلم





دان مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة في بيان له اليوم (الخميس)، اعتزام جماعة متطرفة في أمريكا إحراق نسخ من المصاحف الشريفة يوم 11 سبتمبر 2010م؛ ما يدل على تعصب وعلى جهل بالإسلام وأخلاقه وتعاليمه وقيمه، وهي دعوة للحض على الكراهية، وعلى ازدراء الأديان وعلى إقصاء الآخرين .

واعتبر المجمع - في بيان صدر بهذا الشأن - أن هذا العمل محاولة للإساءة إلى المسلمين في أعز مقدساتهم، وجرح لمشاعر نحو ملياري مسلم في أنحاء العالم، وبداية حملة لبث روح العنصرية والتفرقة والتمييز بين الأمريكيين من مسلمين وغير مسلمين، وهي بذلك تصادم الأنظمة المعمول بها في العالم، وتخالف عهود ومواثيق وقرارات الأمم المتحدة التي تحرم التمييز، وتدين احتقار الأديان والمقدسات .


ووصف المجمع - في بيانه تلقت "سبق" نسخة منه - هذا العمل المنكر الشنيع يدل على تعصب مقيت ممن سيقوم به، ولا يضر كتاب الله شيئاً؛ لأنه كتاب عزيز بإعزاز الله إياه وحفظه له من كل تغيير أو تبديل، لا يأتيه الباطل من أي ناحية من نواحيه ولا يبطله شيء، فهو محفوظ من أن ينقص منه، أو يزاد فيه تنزيل من رب حكيم بتدبير أمور عباده، محمود سبحانه وتعالى على ما له من صفات الكمال، محذراً المجمع مما ستجره هذه الحماقة والحقد من آثار مدمرة في أنحاء متفرقة من العالم .


وطالب المجمع بإصدار بيان يطالب عقلاء النصارى وأصحاب القرار، وجمعيات المجتمع المدين في الولايات المتحدة الأمريكية بأن تسعى في منع ما سيقدم عليه ذلك القس المتعصب ثيري جونز - الذي يعمل مشرفاً على كنيسة محلية في ولاية فلوريدا؛ احتراماً للكتب المقدسة، وصوناً لمشاعر المسلمين، وعدم بث روح الكراهية والفرقة في المجتمع الإنساني، ودرءاً للآثار الخطيرة التي ستترتب على مثل هذا العمل .


وفيما يلي نص بيان المجمع:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإنَّ القرآن الكريم كتاب هداية وتشريع وآداب وأخلاق ومحبة وسلام: )يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ( (المائدة)، وهو وحي إلهي، لا يرتاب المسلمون في شأنه. وقد ضمن الله بقاءه واستمراره وتأثيره في نفوس مستمعيه وقارئيه،وتكفَّل بحفظه وهيَّأ له مَنْ يخدمه ويصونه. قال تعالى إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ( (الحجر).


وقد حاول المغرضون ممن يسعَوْن إلى بث روح الفرقة والكراهية أن يجدوا فيه مطعناً ومغمزاً، من وقت تنـزُّله إلى يومنا هذا، وجَهِدوا في صرف الناس عنه بطرق شتى ووسائل مختلفة، فباءت محاولاتهم بالخسران، وفشلوا فشلاً ذريعاً؛ لمصادمتهم هذا الوحي الرباني، وتغلغلِ القرآن الفطري في حياة المسلمين، وقداسته في نفوسهم.
وقد شرع الله دفع الظلم عن جميع أهل الأديان المنزلة ورد الباطل بالأساليب المأذون بها فقال في كتابه العزيز: )وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ( )الحج).


وقد تناقلت وسائل الإعلام المختلفة نبأ القس ثيري جونز، الذي يعمل مشرفاً على كنيسة محلية في ولاية فلوريدا، ودعوته إلى حرق نسخ من المصاحف الشريفة في يوم 11 سبتمبر 2010م؛ مما يدلُّ على تعصب وعلى جهل بالإسلام وأخلاقه وتعاليمه وقيمه، وهي دعوة للحض على الكراهية، وعلى ازدراء الأديان، وعلى إقصاء الآخرين، وهي محاولة للإساءة للمسلمين في أعز مقدساتهم، وجرح لمشاعر نحو ملياري مسلم في أنحاء العالم، وبداية حملة لبث روح العنصرية والتفرقة والتمييز بين الأمريكيين من مسلمين وغير مسلمين، وهي بذلك تصادم الأنظمة المعمول بها في العالم، وتخالف عهود ومواثيق وقرارات الأمم المتحدة التي تحرم التمييز، وتدين احتقار الأديان والمقدسات.


ولا شك أن مسألة حرق الكتب – ومنها الكتب المقدسة- عملية تعود في الذاكرة الإنسانية إلى الأجواء الثقافية التي سادت في القرون الوسطى حين كان الفكر والكتابة المخالِفةُ تُعَدُّ جريمة يستحق مرتكبها الحرق وكذلك الكتاب، بينما حفظ القرآن الكريم الحريات الشخصية والعامة، فقال: )وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ( (العنكبوت)، وقال: )ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ( (النحل).


وقد أبدى عقلاء النصارى استياءهم مما أُعلِن حول هذا الحدث، ووصفوه بأنه "تصرف أحمق يُرتكب باسم المسيحية"، مثلما كانت تلك "الهجمات الإرهابية في سبتمبر عملاً من أعمال العنف ارتُكب باسم الإسلام".


وبما أن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في مدينة المصطفى عليه الصلاة والسلام أكبر صرح في العالم يقوم على طباعة القرآن الكريم ونشره وتوزيعه؛ ليبيّن أن هذا العمل المنكر الشنيع يدل على تعصب مقيت ممَّن سيقوم به، ولا يضرُّ كتاب الله شيئاً؛ لأنه كتاب عزيز بإعزاز الله إياه وحفظه له من كل تغيير أو تبديل, لا يأتيه الباطل من أي ناحية من نواحيه ولا يُبطله شيء, فهو محفوظ من أن يُنقص منه, أو يُزاد فيه, تنزيل من ربٍّ حكيم بتدبير أمور عباده, محمودٍ سبحانه وتعالى على ما له من صفات الكمال، والمجمع كذلك يحذر مما ستجره هذه الحماقة والحقد من أثار مدمرة في أنحاء متفرقة من العالم.


وإن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، وهو يُصْدر هذا البيان ليطالب عقلاء النصارى، وأصحاب القرار، وجمعيات المجتمع المدني في الولايات المتحدة الأمريكية، بأن تسعى في منع ما سيُقْدم عليه ذلك القس المتعصب؛ احتراماً للكتب المقدسة، وصوناً لمشاعر المسلمين، وعدم بث روح الكراهية والفرقة في المجتمع الإنساني، ودرءاً للآثار الخطيرة التي ستترتب على مثل هذا العمل.


والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://damas-shehab.yoo7.com
 
مجمع الملك فهد: حرق المصحف جريمة بشعة تجرح مشاعر ملياري مسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات داماس :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: